المقالات

عمل المرأة داخل البيت ‒ بقلم الدكتورة نوال السعداوي

10/09/1979

ان الفكر الرأسمالي يحرم المرأة شرف الانتاج رغم انها منتجة مائة في المائة ٬ فان أغلبية النساء فلاحات منتجات مائة في المائة . وأغلبية العاملات في المصانع والمكاتب منتجات . والنساء العاملات في البيوت فقط منتجات أيضا . وانتاج المرأة العاملة أكثر من انتاج الرجل لأنها تعمل في وظيفتين داخل البيت وخارجه .

مقدمة لنقد الدين في المجتمع العربي ‒ بقلم العفيف الأخضر

10/09/1979

علينا اذن ٬ لكي نكون معاصرين لعصرنا ٬ ان نمارس في نفس واحد نقد السماء الدينية ونقد الأرض الرأسمالية ٬ نقد الاستسلام للتراث ونقد الاستسلام للامبريالية ٬ نقد دور الافتاء ونقد دور الصحافة ٬ نقد المنابر ونقد الاذاعات .

الى أين تتقدّم الأنظمة "التقدميّة" ؟ ‒ بقلم حاييم سكوترو

10/09/1979

ان غاية هذا المقال عرض نهج اقتصادي ‒ سياسي ماركسي كنقيض وبديل للنهج السطحي والمضلل القائل : "أعداء أعدائي ‒ أصدقائي" . هذا النهج المتجاهل كلية لطابع الأنظمة الطبقي لا ينادي بالتعاون معها وحسب ٬ بل ينعم عليها بألقاب "التقدم" التي لا علاقة لها بهذه الأنظمة .

لا ‒ بقلم برتولت بريشت

10/09/1979

قصة قصيرة .

رأي متسبين : سلام بيغن والسادات ٬ مؤتمر بغداد ٬ السادات غير خائن ٬ نهب وسلب في الضفة والنقب ٬ أحداث ثورية قي ايران

10/02/1979

ان سلام بغين والسادات بقيادة كارتر ليس سلاما بين الشعب اليهودي ‒ الاسرائيلي والشعوب العربية عامة والشعب العربي الفلسطيني خاصة . انها تسوية بين الصهيونية والطبقة الحاكمة في مصر . والتسوية البرجوازية لن تقوم ولن تغدو ذات مفعولية تاريخية ٬ ما لم تلتزم الدولة الصهيونية بالانسحاب من معظم الأراضي التي احتلتها سنة 1967 ٬ وبالقاء أحلامها التوسعية شمالا شرقا وجنوبا ٬ الى المزابل . وعندها أيضا ستظل ضرورة الغاء صهيونية دولة اسرائيل قائمة وملحة ويعني ذلك تحويل دولة اسرائيل الى دولة عادية يتساوى مواطنوها بصرف النظر عن فوارقهم القومية الدينية والطائفية امام القانون والادارة ٬ أي تحويل دولة اسرائيل من دولة اليهود الى دولة سكانها بكل ما في ذلك من معنى .

المرأة والاشتراكية ‒ بقلم الدكتورة نوال السعداوي

10/02/1979

ان تحرير المرأة تحريرا حقيقيا في الشرق العربي أو الشرق الأقصى أو الغرب لن يتحقق الا بالتخلص من النظم الطبقية الأبوية سواء كانت رأسمالية أو اقطاعية ٬ بمعنى آخر ان تحرير المرأة لن يتم الا في ظل مجتمع اشتراكي حقيقي وهذا أمر لم يحدث حتى اليوم في أي بلد ٬ ولا في أي بلد من البلدان التي تسير نحو الاشتراكية . ولكنه سيحدث في المستقبل حينما تصبح النساء قوة سياسية قادرة على انتزاع حقوقها . فالحرية تؤخذ ولا تمنح كما عرفنا من التاريخ .

ثورة حيّة في ﺇيران ‒ بقلم أريه فينكلشتاين

10/02/1979

مليون من المواطنين يتظاهرون في طهران ‒ الموت للشاه ٬ يعيش الخميني ! اعتقال المئات من عمال النفط لاستجوابهم على أيدي الشرطة والجيش ٬ بينما يواصل آلاف العمال اضرابهم رغم أوامر الخميني الموضحة بايقاف الاضراب . جماهير حاشدة تتواجد في الشوارع ٬ تتظاهر٬ تهدم بنايات الشرطة وتطلق سراح السرى السياسيين . آلاف الحرفيين وصغار التجار في بازلر طهران الشهير ‒ يتظاهرون ويشلون الحياة وينظمون صندوقا للاضراب . جماهير الطلبة في الجامعات يقومون بتحطيم تماثيل الشاه الضخمة بأسلوب نهجي . جماهير الطلبة ٬ جماهير العمال ٬ جماهير ٬ جماهير !

«اليسار» الصهيوني : رجعية بالية – ‏بقلم إهود عين-جيل

10/02/1979

فشعارات حركة العمل الصهيونية مثل "احتلال الأرض" ، "عمل يهودي" ، "انتاج يهودي" ، ليست أكثر تقدما وديمقراطية من شعارات اليمين الصهيوني ۰ ولا تقل عنها عنصرية ، وكذلك شعار المحافظين من أوساط حركة العمل الصهيونية حاليا "دولة يهودية ديمقراطية" - أي دولة صهيونية صغيرة مع أقل ما يمكن من العرب ۰

الحرب الطبقية في اسرائيل : 170 قتيلاً ٬ 100 ألف مصابين ‒ بقلم ا. بنتوف (ﺇهود عين ‒ جيل)

10/02/1979

واضح أن وزير العمل غير معني كثيرا بتحسين شروط وقاية العمال لصالح العمال . فالمصلحة العليا التي وضعها نصب عينيه هي "الاقتصاد الاسرائيلي" الذي يعاني من ضياع أيام عمل ٬ وليست طبقة العمال التي تعاني عشرات القتلى وعشرات ألوف المصابين سنويا . ليست مصلحة الوزير العليا تقصير أسبوع العمل من أجل رفاهية العامل ٬ بل تقصير أسبوع العمل فقط اذا كان ذلك لا يضر "بمستوى الانتاج الذي هو غير مرض حتى حاليا" .

ما وراء مسرحيّة المفاوضات ‒ بقلم عمانوئيل فرجون

10/02/1979

ان اسرائيل غير مستعدة بأي حال من الأحوال دخول نادي الشرق الأوسط "مقصوصة الأجنحة" ٬ هي معنية بتسوية سلام يقوم على توازن القوى الراهن ويأخذ بالحسبان تفوقها العسكري ‒ التكنولوجي ٬ سلام يذر فتحة أمام قوة دفع كولونيالية جديدة عندما يحين الوقت . هذه المصلحة لا تتوافق مع اقامة دولة فلسطينية مستقلة في الضفة والقطاع ٬ أو مع العودة الى حدود 1967 .

الصدمة والمأزق في فيلم تونسي

10/02/1979

يستعرض الفيلم الأزمات الكامنة والمتخفية وراء الوجه السعيد لتونس البلد السياحي المعروف بفنادقه الفخمة وفيلاته الجميلة ومقاهيه المترامية فوق أرصفة الشوارع . ويستعرض أيضا ٬ عنف التمزق القاسي الذي يعاني منه المجتمع التونسي وهو في حيرة من امره بين التوجه الكامل نحو المجتمع الغربي ‒ وخاصة الفرنسي ‒ أو الالتزام بموقعه في التراث العربي الاسلامي . ويتناول من ناحية أخرى ٬ التناقض الذي يعيشه السكان والمتولد عن الغزو السياحي للبلاد .

كيف يفكرون ؟ "الادارة الذاتية" البيغنية ‒ بقلم د. خليل الهندي

10/02/1979

هذا هو ما يريده بيغن للفلسطينيين في الأراضي المحتلة . انه يريدهم أن يصبحوا "أقلية قومية" في اسرائيل كبرى تضم الضفة الغربية وقطاع غزة ٬ أقلية تتولى البلديات المناطقية المنتظمة في لجنة قومية هي اللجنة العليا للبلديات ادارة شؤونها الثقافية والدينية والاجتماعية .

حقوق الانسان

10/02/1979

ان معظم مواد اعلان حقوق الانسان والتي وقعتها اسرائيل ٬ يجري خرقها باستمرار على أيدي حكومات اسرائيل بفظاظة وتعسف . هذه الحقيقة لا تزعج حكومة اسرائيل من التمادي في مفاخرتها بأنها "الديمقراطية الفريدة في الشرق الأوسط" . قد تنعدم دولة عربية ديمقراطية في الشرق الأوسط ٬ لكن أيكفي هذا لتحويل اسرائيل الى ديمقراطية ؟

"أولاد" سويتو ‒ بقلم أفي نوعام (عمانوئيل فرجون)

10/02/1979

في 16 حزيران 1976 ٬ تفجر غضب وحرمان العمال السود ٬ وتحول هذا الانفجار الى أكبر انتفاضة ينتفضها السود في جنوب أفريقيا . بدأت باضراب تلاميذ واتخذ الأولاد فيها موقعا حاسما . وقمعت بعد أسبوع من العنف والقتل البوليسي والعسكري الذي أردى 618 شهيدا . والتلاميذ يسمون نفسهم "أولادا" وفعلا ٬ منذ أن قادوا انتفاضة حزيران 1976 ٬ فانهم يسيطرون في سويتو سياسيا ٬ وعن طريق عمليات مباشرة ضد المخلين بالاضراب ٬ أفلحوا هذه السنة في تعطيل التعليم والمقاهي وحوالي نصف الأيدي العاملة في سويتو .

ما تبقى لي ‒ قصيدة بقلم خليل توما

10/02/1979

أملك ؟؟!! لا أملك شيئا / أملك كل الأشياء ...

رأي متسبين : النعام

10/04/1978

ولا فرق بين السادات والأسد أو القذافي والبكر فكلهم يمثلون الطبقات الحاكمة التي لا تنفك تؤدي قسم الولاء يوميا للوحدة العربية ولتجسيد حقوق الفلسطينيين . لكن أول ما يعنيهم أرباحهم وحكمهم . وأرباحهم هذه ٬ كما هو معلوم ٬ ناتجة عن استغلال الجماهير في بلادها وحكمهم قائم على قمع هذه الجماهير .

محكمة «كفر قاسم»

10/04/1978

أدان قاضي محكمة الصلح في الحضيرة ، عميرام شارون ، عضو متسبين – غيورا نويمان – بالحبس التنفيذي لشهر واحد وغرامة ٧٥٠ ليرة ٠ والتهمة : عرض فيلم دون مصادقة مجلس مراقبة الأفلام والمسرحيات (وبالبلدي : تسنزورا) أما الفيلم فهو: «كفر قاسم».

الحرب في القرن الأفريقي

10/04/1978

ومهما تكاثرت وتضاربت تفسيرات المعلقين وتحليلاتهم حول لعبة المصالح المتعددة التي تنهمك فيها الدول المتورطة في النزاع ٬ فاننا كاشتراكيين ثوريين يعنينا قبل كل شيء ان نعرف من أجل ماذا تقاتل ٬ أو ترسل للقتال ٬ جماهير الاثيوبيين والصوماليين والارتريين .

تغيير اسم المنظمة

10/04/1978

لماذا اتخذ الاجتماع العام للمنظمة ٬ المنعقد في منتصف ايلول 1977 ٬ قرارا بتغيير اسم المنظمة من : "المنظمة الاشتراكية الاسرائيلية ‒ متسبين" الى ‒ "المنظمة الاشتراكية في اسرائيل ‒ نتسبين" ؟

الجذور الطبقية للنظام المصري ‒ نديم لشين

10/04/1978

هذا المقال وضعه أحد اليساريين المصريين في أعقاب المظاهرات الجماهيرية وقمعها في مصر (كانون ثاني 1977) وقبل زيارة السادات للقدس . ورأينا من المناسب نشره كاملا رغم ما مر من زمن على كتابته ٬ أو لعل ذلك سبب في نشره ٬ فتحليل الكاتب والحقائق التي يوردها حيوية لمن أراد أن يعرف من هم أهل الحل والربط في السياسة المصرية .

  • עמוד 3 מתוך 8
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • ...
  • 8