العدد 84 – نيسان 1978

العدد التالي | العدد السابق | עברית

رأي متسبين : النعام

2017-10-31T15:22:39+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|

ولا فرق بين السادات والأسد أو القذافي والبكر فكلهم يمثلون الطبقات الحاكمة التي لا تنفك تؤدي قسم الولاء يوميا للوحدة العربية ولتجسيد حقوق الفلسطينيين . لكن أول ما يعنيهم أرباحهم وحكمهم . وأرباحهم هذه ٬ كما هو معلوم ٬ ناتجة عن استغلال الجماهير في بلادها وحكمهم قائم على قمع هذه الجماهير .

محكمة «كفر قاسم»

2018-04-06T14:28:07+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|وسوم: |

أدان قاضي محكمة الصلح في الحضيرة ، عميرام شارون ، عضو متسبين – غيورا نويمان – بالحبس التنفيذي لشهر واحد وغرامة ٧٥٠ ليرة ٠ والتهمة : عرض فيلم دون مصادقة مجلس مراقبة الأفلام والمسرحيات (وبالبلدي : تسنزورا) أما الفيلم فهو: «كفر قاسم».

الحرب في القرن الأفريقي

2016-12-24T12:20:00+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|

ومهما تكاثرت وتضاربت تفسيرات المعلقين وتحليلاتهم حول لعبة المصالح المتعددة التي تنهمك فيها الدول المتورطة في النزاع ٬ فاننا كاشتراكيين ثوريين يعنينا قبل كل شيء ان نعرف من أجل ماذا تقاتل ٬ أو ترسل للقتال ٬ جماهير الاثيوبيين والصوماليين والارتريين .

تغيير اسم المنظمة

2016-12-24T10:52:39+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: البيانات, العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|

لماذا اتخذ الاجتماع العام للمنظمة ٬ المنعقد في منتصف ايلول 1977 ٬ قرارا بتغيير اسم المنظمة من : "المنظمة الاشتراكية الاسرائيلية ‒ متسبين" الى ‒ "المنظمة الاشتراكية في اسرائيل ‒ نتسبين" ؟

الجذور الطبقية للنظام المصري ‒ نديم لشين

2017-01-14T13:09:36+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|وسوم: |

هذا المقال وضعه أحد اليساريين المصريين في أعقاب المظاهرات الجماهيرية وقمعها في مصر (كانون ثاني 1977) وقبل زيارة السادات للقدس . ورأينا من المناسب نشره كاملا رغم ما مر من زمن على كتابته ٬ أو لعل ذلك سبب في نشره ٬ فتحليل الكاتب والحقائق التي يوردها حيوية لمن أراد أن يعرف من هم أهل الحل والربط في السياسة المصرية .

المعارضة اليسارية للأنظمة في أوروبا الشرقية

2017-02-25T11:14:29+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|

حسبك ملاحقة هذه الأنظمة المستمرة لفئة قليلة من رجال الفكر ٬ لتتساءل مندهشا : مما تخاف الأنظمة في الاتحاد السوفياتي ومناطق نفوذه ؟ انهم يخافون أشد المخاطر المرتقبة لحكمهم ٬ الا وهي خطر نمو صلة بين رجال الفكر الثائرين اياهم ٬ وبين جماهير العمال .

بولندا : رسالة مفتوحة الى الرأي العام في الغرب ‒ بقلم آدم ميخنيك

2017-02-25T11:12:51+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|وسوم: |

في 25 حزيران 1976 اندلع اضراب في بولندا شل جزءا كبيرا من اقتصاد الدولة . وبدأت حملة اعتقالات جماهيرية في أوساط العمال الذين اشتركوا أو كانوا سيشتركون في عمليات الاحتجاج . ردا على اتساع نطاق التعسف السلطوي ٬ أنشأ حوالي عشرين من رجال الفكر البولنديين المعروفين ٬ لجنة الدفاع عن العمال (ك.و.ر) .

تشيكوسلوفاكيا : النضال من أجل الديمقراطية هو نضال ثوري !

2017-02-25T11:15:30+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|وسوم: |

رغم السنوات التي قضاها بيتر أوهل في معتقلات البيروقراطية ٬ فأنه ما زال يدافع بأصرار عن مواقفه الثورية . وكل من يدرك مثله ٬ أن النضال من أجل ديمقراطية اشتراكية في بلدان "الكتلة الشرقية" هو جزء لا يتجزأ من النضال العام من أجل الاشتراكية ٬ يجب عليه أن يعبر تأييده للنضال في سبيل حقوق الانسان والحريات الديمقراطية هناك .

يا جماهير شعبنا الفلسطيني

2017-02-18T11:54:01+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المناشير|

المنشور المشترك لحركة أبناء البلد ٬ لجنة الطلاب العرب ‒ القدس ٬ لجنة الطلاب العرب ‒ حيفا ٬ أهل الشهداء ٬ قائمة النهضة ‒ طيبة ٬ سكرتيرية لجنة منطقة المثلث للدفاع عن الأراضي ٬ والذي وزع في آذار 1978 .

العمال الأجانب : نصف القوة العاملة في بعض دول البترول ‒ بقلم فريد هاليداي

2017-03-11T12:41:44+02:00نيسان 10, 1978|تصنيفات: العدد 84 - نيسان 1978, المقالات|وسوم: |

تتميز الدول العربية بتاريخ طويل فيما يتعلق بعبور العمال من حدود بلد الى حدود بلد آخر وتدفق العمال السودانيين الى مصر والعمال السوريين الى لبنان مثال على هذا . الا ان الدرجة التي تتم بها الهجرة الآن نتيجة ظهور البترول هي ظاهرة جديدة تماما .

بيان المنظمة الاشتراكية في اسرائيل ‒ حول الوضع في اسرائيل والمنطقة

2017-03-04T12:13:26+02:00أيلول 30, 1977|تصنيفات: البيانات, العدد 84 - نيسان 1978|

ان التغيير الذي برز في الانتخابات الاسرائيلية الأخيرة ٬ يمثل تحولا في ميزان القوى داخل الطبقة الحاكمة في اسرائيل ٬ فالبيروقراطية التي ضعفت ٬ أخلت مكانها في السلطة للبرجوازية التي قويت ٬ فالنظام بقي فعليا نفس النظام ٬ الا أن السلطة السياسية انتقلت من "اليسار" الصهيوني الى اليمين الصهيوني .