ملحق بالعربية للعدد 59 من مجلة “متسبين”

2018-08-25T12:07:08+03:00يونيو 9, 1971|الأقسام: العدد 59 - حزيران 1971, المقالات|

تحتوي هذه النشرة على مقالين مترجمين عن العبرية , الأول مقال الكاتب اليساري البريطاني فرد هاليدي عن "الثورة المضادة في اليمن" , والثاني حول "ملاحقة الشيوعيين في السودان" , وهو بقلم أحد أعضائنا .

ملاحقة الشيوعيين في السودان

2018-08-25T12:06:55+03:00يونيو 9, 1971|الأقسام: العدد 59 - حزيران 1971, المقالات|

من ناحية واحدة , نشاهد نظاما عسكريا يسعى لدمج السودان في اطار اقتصادي وسياسي عربي موحد يتمشى مع مصالح الطبقة الحاكمة , شريطة ان يكون ثمن دخوله الاتحاد : تصفية القوى السياسية اليسارية والقضاء على استقلالها . ومن الناحية الأخرى نجد حزبا شيوعيا مستقلا تماما , يعلن عن رفضه لانتهاج الطريق الذي سلكه الحزب الشيوعي المصري ويصر على استمراره في الطريق الذي يرتأيه .

الثورة المضادة في اليمن ‒ بقلم الكاتب اليساري البريطاني فرد هاليدي

2018-09-08T11:41:09+03:00يونيو 9, 1971|الأقسام: العدد 59 - حزيران 1971, المقالات|الوسوم: |

كانت نتيجة نزوح القوات المصرية , ونجاح الدفاع عن صنعاء , بروز قوة جديدة في الجمهورية اليمنية , ترتكز على قاعدة شعبية في القرى والمدن , وتناهض الاقطاع ‒ الجمهوري . وقد اضطر رئيس الحكومة اليمنية حسن العمري لتقديم بعض التنازلات لقوات المقاومة الشعبية , خلال حصار صنعاء . ولكنه شرع بعد فك الحصار , مباشرة , في العمل على تصفيتها .

عزيزي القارئ ‒ بقلم هيئة تحرير “متسبين”

2021-01-23T18:29:29+02:00يناير 10, 1971|الأقسام: العدد 57 - كانون الثاني 1971, المقالات|

بعد الانتخابات المحلية في مدينة الناصرة. ولماذا تصدر منظمة كمنظمتنا تضم بين صفوفها اليهود والعرب صحيفة دائمة بالعبرية فقط ؟ لماذا لا تصدر المنظمة التي تدعو الى كفاح جميع شعوب الشرق الأوسط المشترك ضد الاستعمار والصهيونية والرجعية العربية ‒ صحيفة دائمة باللغة العربية ؟

ما الذي يمنع المنظمة من اصدار صحيفة باللغة العربية – هيئة تحرير “متسبين”

2019-10-31T18:10:28+02:00أكتوبر 10, 1969|الأقسام: المقالات, المناشير|

ان سلطات اسرائيل تمنع المنظمة من اصدار صحيفة دائمة بالعربية . تمنع - ولا تبرر . ويبدو أن للسلطات مبرراتها. يبدو أن لها أسباب معقولة تدفعها لمنعنا من اصدار صحيفة باللغة العربية .

الكفاح الفلسطيني والثورة في الشرق الأوسط

2019-10-31T18:11:27+02:00مايو 15, 1969|الأقسام: المقالات|الوسوم: , |

ان حساب ميزان القوى في المنطقة وكذلك الحساب النظري يبرهنان على عدم امكانية حل القضية الفلسطينية ضمن اطار فلسطيني على انفراد . ما هو ميزات القوى ؟ الشعب الفلسطيني يقف في معركة مواجهة الصهيونية المدعومة بواسطة الامبريالية ٬ وعلى الصعيد الداخلي يواجه هذا الشعب أنظمة الحكم العربية المدعومة أيضا بواسطة الامبريالية .

اذهب إلى الأعلى