العدد 87 – آب – أيلول 1979

حكم ضلّ ما ظل !

10/09/1979

عندما سجل ضابط المساحة قطعة الأرض تحت بند "مختلف عليها" بين الدولة وبين ابراهيم الحامد ٬ لم يأبه أبو حامد كثيرا ٬ وقال : "سجل ! سجل ! ما أرخص من الحبر الا الورق ٬ عن أرضي مش متنازل !"

رأي متسبين (1) : ضد "الصهيونية المتعقلة" !

10/09/1979

لا يوجد أي فرق مبدئي من حيث الولاء للصهيونية بين المعراخ والليكود . والجدل بينهما هو فقط حول الأهداف الممكن نيلها ٬ وأنجع السبل لتحقيقها وكيفية القيام بمهمة المصادرات والضم بحيث تحظى بأعظم قدر من دعم الحكومة الأمريكية .

رأي متسبين (2) : زيارة البابا لبولندا

10/09/1979

واذا كانت الأنظمة في الاتحاد السوفييتي وبولندا تهرع لفرض الرقابة والحدّ من الاذاعات التي تصدرتها زيارة رئيس الكنيسة الكاثوليكية ٬ وحتى التشويش على مواطني الاتحاد السوفييتي في التقاط اذاعات كهذه من بولندا ‒ فليس ذلك الا دليل على ان الاشتراكية لا تزال بعيدة عن هذه الأنظمة .

رأي متسبين (3) : الأحزاب الشيوعية ونزعة الوحدة في أوربا

10/09/1979

وفيما مهمة الاشتراكيين في الشرق العربي ‒ كما هي أيضا في أوربا ‒ هي ارتياد نزعة التوحيد من خلال العمل لبلورة خطة مشتركة لعموم المنطقة من أجل ثورة اشتراكية ٬ تنجر الأحزاب الشيوعية مع التيار في أحسن حال أو تقف سدا أمامه في أسوأ حال .

رأي متسبين (4) : الثورة مستمرّة في ﺇيران

10/09/1979

وصلت الثورة الايرانية مفترق طرق منذ اللحظة التي خلع فيها الشاه . فهل تتورط الثورة في طور "الجمهورية الاسلامية" أم ستنتقل الى مرحلة التحولات الاجتماعية الثورية ؟

رأي متسبين (5) : تباشير "السلام"

10/09/1979

منذ سبعة أشهر ونيف وعلي القيسي يقيم في السجن الاسرائيلي . التهمة : رفضه ان يوقع أمرا للتنازل عن حقه في حيازته لأرضه في قرية عرب المفجر .

رسالة الناطق بلسان الحزب الشيوعي ‒ راكاح ٬ ومركز متسبين يردّ

10/09/1979

ليس من عادتنا فرض الرقابة على شعارات الغير ٬ كما هو متبع عند ممثلي راكاح ٬ شريطة ان يكون واضحا انها ليست شعاراتنا بل شعاراتهم . من هنا فاننا لم نعارض ان ترتفع أعلام دولة اسرائيل الصهيونية الى جانب الراية الحمراء في كتلة راكاح . اذا رغبت راكاح ان تتظاهر هكذا ‒ فهنيئا لها ! ومع ذلك فقد كان واضحا لممثلي راكاح ولم يبدوا معارضة ٬ انه سوف ترفع في كتلة متسبين الرايات الحمر فقط ٬ ولن يرفع علم اسرائيلي واحد !

سوق العمل في الضفة وقطاع غزة – بقلم الدكتور أحمد الحوراني

10/09/1979

ويعتبر استخدام العمال الفلسطينيين في الاقتصاد الاسرائيلي من المسائل الدقيقة التي تحيط بالمناقشات الجارية حول مستقبل الضفة والقطاع ٬ ومما يزيد في تعقيد المسألة السكانية هو ان المعتقدات الرئيسية للصهيونية قبل وبعد احتلال فلسطين وتشريد سكانها تؤكد على ان المجتمع اليهودي يجب ات يبنى على عمل العمال والمزارعين اليهود فقط . وهكذا فانه ليس من المقبول ايديولوجيا وسياسيا بالنسبة للعديد من الاسرائيليين الاعتماد على الطبقة العاملة العربية .

هكذا تناضل قيادة راكاح ٬ هكذا تردّ القوى الوطنية ونحن نقول : انهم يخافون الثورة الاشتراكية

10/09/1979

في بيان صادر عن لجنة الحزب الشيوعي الاسرائيلي في منطقة المثلث ٬ والذي نشر بعد يوم الأرض ٬ اطلق علينا لقب "اليساريين الصبيانيين" بينما وصم أبناء البلد "بالخيانة العلنية" ٬ وأعضاء "متسبين" وأبناء البلد ينعتون سوية بأنهم "قبضة أمنون لين اليسرى" وانهم "ادران" و"داء وخيم" ... أسلوب كهذا لا يساهم في التوصل الى وحدة نضالية ٬ بل يضر بها . وهو يعكس تصورا احتكاريا للنضال ٬ ينفي حق وجود منظمات قومية فلسطينية ٬ مثل أبناء البلد ومنظمات اشتراكية ثورية مثل "متسبين" .

اسرائيل : طابع البرجوازية الصهيونيّ – بقلم ﺇهود عين – جيل

10/09/1979

طالما استمرت دولة اسرائيل في اعتبار الفلسطينيين "غرباء" في أرضهم ووطنهم ٬ وفي الحيلولة دون تجسيد حقوقهم الانسانية والقومية ٬ بما في ذلك حق اللاجئين في العودة الى بلادهم والتمتع بحقوق متساوية وكاملة ٬ فانها ستظل ليس وليدة المشروع الصهيوني فحسب ٬ بل أداة لمواصلته وتوسيعه ٬ ستظل دولة صهيونية ٬ وليس بأي حال من الأحوال دولة برجوازية "عادية" .

كلمات تستحق التخليد ‒ بقلم علي عثمان

10/09/1979

لم أشعر بنشوه في حياتي كتلك النشوه التي غادرت بها أحد الاعراس في قرية من قرى وطني وأنا أردد ما سمعته من مجموعة من البنات خلال مسير الزفة وهم يرددن أغنية نسائية .

عمل المرأة داخل البيت ‒ بقلم الدكتورة نوال السعداوي

10/09/1979

ان الفكر الرأسمالي يحرم المرأة شرف الانتاج رغم انها منتجة مائة في المائة ٬ فان أغلبية النساء فلاحات منتجات مائة في المائة . وأغلبية العاملات في المصانع والمكاتب منتجات . والنساء العاملات في البيوت فقط منتجات أيضا . وانتاج المرأة العاملة أكثر من انتاج الرجل لأنها تعمل في وظيفتين داخل البيت وخارجه .

مقدمة لنقد الدين في المجتمع العربي ‒ بقلم العفيف الأخضر

10/09/1979

علينا اذن ٬ لكي نكون معاصرين لعصرنا ٬ ان نمارس في نفس واحد نقد السماء الدينية ونقد الأرض الرأسمالية ٬ نقد الاستسلام للتراث ونقد الاستسلام للامبريالية ٬ نقد دور الافتاء ونقد دور الصحافة ٬ نقد المنابر ونقد الاذاعات .

الى أين تتقدّم الأنظمة "التقدميّة" ؟ ‒ بقلم حاييم سكوترو

10/09/1979

ان غاية هذا المقال عرض نهج اقتصادي ‒ سياسي ماركسي كنقيض وبديل للنهج السطحي والمضلل القائل : "أعداء أعدائي ‒ أصدقائي" . هذا النهج المتجاهل كلية لطابع الأنظمة الطبقي لا ينادي بالتعاون معها وحسب ٬ بل ينعم عليها بألقاب "التقدم" التي لا علاقة لها بهذه الأنظمة .

لا ‒ بقلم برتولت بريشت

10/09/1979

قصة قصيرة .