About eingil

This author has not yet filled in any details.
So far eingil has created 256 blog entries.

ليسقط الاحتلال ! ‒ بقلم أريه فينقلشتاين

2017-07-15T13:30:58+03:00ינואר 10, 1981|تصنيفات: العدد 89 - شتاء 1980/81, المقالات|وسوم: |

لقد ساهم الغزو السوفييتي لأفغانستان بشكل مباشر في تضافر جميع القوى المعارضة للاحتلال تحت راية الاسلام الرجعية ٬ ومكن الغزو الثوار المسلمين من اكساب نضالهم صبغة النضال في سبيل التحرر القومي من احتلال أجنبي ٬ وبذلك تعززت حركتهم الى حد كبير . وعليه فانه لا يمكن التملص من رفع مطلب انسحاب الجيش السوفييتي من أفغانستان فورا .

الحلف غير المقدس بين الصهيونية والاتحاد السوفييتي ‒ بقلم ﺇهود عين ‒ جيل

2017-09-14T11:58:16+03:00ינואר 10, 1981|تصنيفات: العدد 89 - شتاء 1980/81, المقالات|وسوم: |

الحقيقة هي ان البيروقراطيين السوفييت ينتهجون التمييز في مجال الهجرة لصالح المواطنين السوفييت من أصل يهودي . فاليهود في الاتحاد السوفييتي ٬ كجماعة لا يعانون اضطهادا خاصا بالمقارنة مع أقليات أخرى . فاليهود وحدهم يتمتعون بامكانية الهجرة من الاتحاد السوفييتي اذا ارادوا ٬ بينما يسافر قسم منهم ‒ على الأقل ‒ الى اسرائيل .

تحرير المرأة : رسالة من طمرة ‒ الجليل ٬ بقلم صالح أبو حاتم

2017-09-14T11:59:08+03:00ינואר 10, 1981|تصنيفات: العدد 89 - شتاء 1980/81, المقالات|وسوم: |

الى الذين يهضمون حقوق المرأة أقول : انتم مخطئون اذا كنتم تظنون ان المرأة وجدت لتكون غسالة وخادمة لزوجها ولادارة المنزل ولتربية الأطفال وكبتها في البيت ٬ أو لمتعة الرجل ليشبع بواسطتها غريزته الجنسية متى شاء .

وفي الاتحاد السوفييتي أيضا : الطبقة العاملة تتذمّر !

2017-07-25T10:35:58+03:00ינואר 10, 1981|تصنيفات: العدد 89 - شتاء 1980/81, المقالات|وسوم: |

عن صحيفة "ليموند" الفرنسية : مقابلة مع فلاديمير بوريسيف ٬ مؤسس "اتحاد نقابات العمال الحر" في الاتحاد السوفييتي ٬ الذي طرد الى نمسا في 22 حزيران 1980 بعد رفضه اقتراح السلطات السوفييتية ان يهاجر الى اسرائيل .

زيف الدين ‒ بقلم يسرائيل شاحاك

2017-07-29T11:45:57+03:00ינואר 10, 1981|تصنيفات: العدد 89 - شتاء 1980/81, المقالات|وسوم: |

لقد هاجم الفلاسفة في القرن ال 18 ٬ أمثال فولتير ٬ بشدة الزعم في ان الايمان وخاصة التوراتي ٬ يبرر الاضطهاد والسلب وسائر أشكال الظلم الأخرى . وفعل الفلاسفة ذلك بواسطة السخرية والضحك . أعتقد انه يجب علينا انتهاج أسلوب مشابه والسخرية من تلك العقائد اليهودية وتلك الجوانب من الدين اليهودي (وهي الأغلبية) التي تشكل حقيقة منطلقا ل"غوش ايمونيم" .

ارفعوا أيديكم عن المؤتمر الوطني الفلسطيني في اسرائيل . الناصرة ٬ كانون أول 1980

2017-06-27T11:04:24+03:00נובמבר 29, 1980|تصنيفات: البيانات|

ان تنظيم الجماهير الفلسطينية على نطاق قطري في اسرائيل يلقي الرعب في قلوب بغين وشارون وشركائهم . لأنه هذا هو ردّ الفلسطينيين على الاضطهاد المتواصل بقيادة حكومات اسرائيل منذ عام 1948 والى اليوم .

كل السلطة للعمال !

2021-08-29T12:28:01+03:00אוגוסט 25, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 89 - شتاء 1980/81, المناشير|

لم تأت الاشتراكية الى العالم لاجهاض الحريات الديمقراطية التي تحمل بها الرأسمالية وتبديلها بحكم الحزب . ولم تأت الاشتراكية كي تبشر جماهير المستغلين في الأرض بميلاد نظام استغلال على غرار جديد مثل هذا السائد في بولندا .

رأي متسبين : ما العمل ازاء واقع التطبيع ؟

2018-07-13T12:02:39+03:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|

لقد استنفدت الحركة القومية العربية قوتها , ونجم عن اضمحلالها فراغ ايديولوجي وسياسي . وحالما أخفق اليسار في مهمته ولم ينجح في تطوير خطة عمل تتجاوب ومطالب الجماهير , وجدت لهل الجماهير بديلا – وبئس البديل – في الدين , في الاسلام .

رأي متسبين : بؤس "مبدأ الدولتين"

2015-01-31T13:14:18+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|

فليحسم الفلسطينيون مسألة تقرير مصيرهم ويقرّوا الشكل المناسب لتقرير مصيرهم ! – هذا مطلب ديمقراطي أساسي ونحن نؤيده بكل وجداننا . ومع ذلك فسوف نواصل رفضنا لانذار ركاح أو "شيلي" ايانا نهائيا لكي نعلن الولاء لمبدأ "الدولة الفلسطينية الى جانب دولة اسرائيل" .

رأي متسبين : في سبيل جبهة ديمقراطية عربية – يهودية

2015-02-18T07:01:31+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: البيانات, العدد 88 - ربيع 1980|

نحن نعتقد أن الظروف أصبحت مؤاتية لاقامة جبهة عربية – يهودية ، للنضال ضد الإضطهاد القومي والتمييز العنصري ، ومن أجل الاعتراف بالحقوق القومية ‏والانسانية لأبناء الشعب العربي الفلسطيني ٠ ونعتقد أن الاشتراك في هذه الجبهة ممكن لجميع الذين يؤمنون أنه من أجل تحقيق سلام حقيقي – أي حل النزاع الاسرائيلي- العربي بشكل جذري – يتوجب النضال ضد الصهيونية حتى كسرها ، وارساء علاقات الشعبين – الشعب العربي الفلسطيني والشعب اليهودي الاسرائيلي – على أساس من المساواة الكاملة ‏٠

اعادة النظر في الحرب الأهلية في لبنان – بقلم ايلي لوبل

2019-10-31T16:10:17+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: |

المهم أن الانطباع الحاصل من قراءة موقف المنظمة هو في رأينا أن النضال الدائر في لبنان هو بين معسكر يساري (بقيادة زعيم غير يساري بهذا القدر , بل برجوازي , وهو جنبلاط) ومعسكر رجعي . رأيي ان النضال – على الأقل منذ صيف 1975 – يدور بين جناحي البرجوازية . هذه الحرب ليست حربنا . وعليه ينبغي أن يكون مطلبنا الرئيسي: ايقاف الحرب , النهاية للمجازر , السلام !

الكلمة الأولى: تحية للمناضل ايلي لوبل – "الحرية"

2015-02-18T12:55:49+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: العدد 88 - ربيع 1980|وسوم: |

وأعلن ايلي لوبل في كتاباته وفي محاضراته تأييده الكامل لحق الشعب الفلسطيني في القتال ضد الصهاينة وفي انتزاع الاستقلال الوطني , وطالب بتلاقي القوى الثورية العربية واليهودية المناهضة للصهيونية للعمل على هزيمة المشروع الصهيوني .

المعارضة اليسارية في قرى المثلث : لا حمائل ولا ركاح ! – بقلم اهود عين-جيل

2019-10-31T16:13:04+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: , |

ولم تضطر ركاح في انتخابات السلطات المحلية عام 1978 الى مصارعة المتواطئين على أجناسهم فحسب , بل الى منافسة قوائم وطنية مستقلة في عدد من القرى . هذه القوائم التي اشتهرت باسم "أبناء البلد" في أوساط الجمهور الاسرائيلي تحدّت ركاح ليس فحسب على صعيد حقوق الشعب الفلسطيني وانما أيضا على صعيد النضال الاجتماعي في القرية , ضد البنية الحمائلية التقليدية التي تشكل اداة هامة في جهاز التسلط السلطوي على الجماهير العربية .

السينما المعادية للصهيونية في اسرائيل – بقلم سمير فريد

2019-10-31T16:14:52+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: |

ظهر هذا المقال تحت عنوان " السينما المعادية للصهيونية في اسرائيل" في المجلة اليسارية المصرية "الموقف العربي" , العدد 27 , تموز/آب 1979 . والكاتب , سمير فريد , هو مراسل "الجمهورية" السينمائي .

من قصص الاستيطان الكولونيالي

2019-10-31T16:16:03+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: |

زيارة عضو "متسبين" في أستراليا والمقابلة التي أجراها مع بيلي كرايغي , احد ممثلي السكان الأصليين في أستراليا (الأبروجينل) : "نحن نريد أرضا ولا نريد برلمانهم ولا تماثيل حروبهم ولا سجونهم . نحن نريد ان نتكلم في الأمم المتحدة مثل منظمة التحرير الفلسطينية ومثلما تكلم الغجر , نريد كسب اعتراف بنا كجسم ذي سيادة , كي يكون لنا على الأقل منبر ونتكلم من فوقه"

Go to Top