About eingil

This author has not yet filled in any details.
So far eingil has created 256 blog entries.

عبرة مهاجر فلسطيني : مقابلة مع عدنان خليلي – اهود عين-جيل

2019-10-31T16:19:12+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: |

"كمهاجر اتمتع بكامل حقوقي ولي الحرية الكاملة ضمن القانون وكذلك حال كل المهاجرين , الا ان سكان البلاد الأصليين – الأبروجينل – لا يتمتعون بهذه الحقوق وهذا فعلا يؤثر على نفسي وأشعر بأنني مذنب بحقهم لأنني هاجرت الى أستراليا" .

حركة أصدقاء فلسطين تكرم اهود عين-جيل

2015-04-02T05:43:24+03:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|

عن "النهار" الأسترالية , 21/9/1979: دعت حركة أصدقاء فلسطين مساء السبت الماضي الى سهرة تكريما للزائر اليهودي المعادي للصهيونية اهود عين جيل الذي قدم الأسبوع الماضي سلسلة من المحاضرات في سيدني كشف فيها عنصرية الصهيونية والسياسة القمعية التي تمارسها دولة اسرائيل .

رسالة قارئ : "لا اله الا الله الجبهة رسول الله !" – صالح أبو حاتم , طمرة

2015-04-03T13:25:53+03:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: |

أني رغم انتقادي لانتهازية ركاح وتملقها للدين وأهله , فانني أؤيد النضال ضمن جبهة عربية – يهودية حقيقية وليس جبهة لتصيد أصوات الناخبين من عرب ويهود للفوز بمقعد اضافي في الكنيست أو المجلس المحلي . بل أؤيد جبهة نضال مثابر على مدار السنة كلها ضد الاضطهاد القومي والتفرقة العنصرية .

ملكية بناية "هداسا" في الخليل – بقلم حاييم باجايو (هانيجبي)

2015-02-21T14:11:14+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: |

فان كان فرانكو وحسون هم أصحاب بناية هداسا الشخصيين فعليهم ان يراعوا حق شريكهم في هذه الملكية وهو الحاخام حاييم باجايو الذي توفى قبل حوالي عشرين عاما وانا حقيده الوحيد ووارث كل ملكه . والا فأني أعلن بأنني لا اسمح لأحد من المستوطنين ان يقيم في البناية أو أن يستخدمها لغرض آخر , وها أنا ذا أودع حصتي منها بيدي بلدية الخليل .

"حزب البعث" حزب الموت / لن نشارك في قمع شعب آخر !

2019-11-13T17:26:30+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|

1. مظاهرة متسبين في القدس احتجاجا ضد تأسيس الحزب الصهيوني المتطرف , حزب "هاتحياه" (البعث). 2. مظاهرة جماعة ال-27 الشباب الرافضين للخدمة العسكرية في الأراضي المحتلة , امام مقر جمعية الصحفيين في تل أبيب .

الالتزام الأوسع من الحياة – بقلم سمير الدويمي

2019-10-31T16:36:21+02:00אפריל 10, 1980|تصنيفات: الصور, العدد 88 - ربيع 1980, المقالات|وسوم: |

غياب ايلي لوبيل الذي خدم القضية الفلسطينية بشجاعة سيترك فراغا في الحركة اليهودية المعادية للصهيونية التي تواجه مصاعب ضخمة . فهؤلاء اليهود الذين ولد بعدهم في اسرائيل والذين لا يبلغ عددهم بضع مئات يعيشون معزولين داخل اسرائيل وخارجها وفي الوقت نفسه ينظر العالم العربي اليهم نظرة حذر بالغ . هذه العزلة التي عاشها لوبيل هي أقسى ما في حياته . ويبقى انتحاره عملا راقيا في زمن كله انحطاط .

حكم ضلّ ما ظل !

2017-05-20T19:46:53+03:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|

عندما سجل ضابط المساحة قطعة الأرض تحت بند "مختلف عليها" بين الدولة وبين ابراهيم الحامد ٬ لم يأبه أبو حامد كثيرا ٬ وقال : "سجل ! سجل ! ما أرخص من الحبر الا الورق ٬ عن أرضي مش متنازل !"

رأي متسبين (1) : ضد "الصهيونية المتعقلة" !

2019-10-31T16:43:11+02:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|

لا يوجد أي فرق مبدئي من حيث الولاء للصهيونية بين المعراخ والليكود . والجدل بينهما هو فقط حول الأهداف الممكن نيلها ٬ وأنجع السبل لتحقيقها وكيفية القيام بمهمة المصادرات والضم بحيث تحظى بأعظم قدر من دعم الحكومة الأمريكية .

رأي متسبين (2) : زيارة البابا لبولندا

2017-05-25T10:15:41+03:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|

واذا كانت الأنظمة في الاتحاد السوفييتي وبولندا تهرع لفرض الرقابة والحدّ من الاذاعات التي تصدرتها زيارة رئيس الكنيسة الكاثوليكية ٬ وحتى التشويش على مواطني الاتحاد السوفييتي في التقاط اذاعات كهذه من بولندا ‒ فليس ذلك الا دليل على ان الاشتراكية لا تزال بعيدة عن هذه الأنظمة .

رأي متسبين (3) : الأحزاب الشيوعية ونزعة الوحدة في أوربا

2017-05-25T10:35:43+03:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|

وفيما مهمة الاشتراكيين في الشرق العربي ‒ كما هي أيضا في أوربا ‒ هي ارتياد نزعة التوحيد من خلال العمل لبلورة خطة مشتركة لعموم المنطقة من أجل ثورة اشتراكية ٬ تنجر الأحزاب الشيوعية مع التيار في أحسن حال أو تقف سدا أمامه في أسوأ حال .

رسالة الناطق بلسان الحزب الشيوعي ‒ راكاح ٬ ومركز متسبين يردّ

2017-05-27T13:55:56+03:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|وسوم: |

ليس من عادتنا فرض الرقابة على شعارات الغير ٬ كما هو متبع عند ممثلي راكاح ٬ شريطة ان يكون واضحا انها ليست شعاراتنا بل شعاراتهم . من هنا فاننا لم نعارض ان ترتفع أعلام دولة اسرائيل الصهيونية الى جانب الراية الحمراء في كتلة راكاح . اذا رغبت راكاح ان تتظاهر هكذا ‒ فهنيئا لها ! ومع ذلك فقد كان واضحا لممثلي راكاح ولم يبدوا معارضة ٬ انه سوف ترفع في كتلة متسبين الرايات الحمر فقط ٬ ولن يرفع علم اسرائيلي واحد !

سوق العمل في الضفة وقطاع غزة – بقلم الدكتور أحمد الحوراني

2017-06-01T11:12:30+03:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|وسوم: |

ويعتبر استخدام العمال الفلسطينيين في الاقتصاد الاسرائيلي من المسائل الدقيقة التي تحيط بالمناقشات الجارية حول مستقبل الضفة والقطاع ٬ ومما يزيد في تعقيد المسألة السكانية هو ان المعتقدات الرئيسية للصهيونية قبل وبعد احتلال فلسطين وتشريد سكانها تؤكد على ان المجتمع اليهودي يجب ات يبنى على عمل العمال والمزارعين اليهود فقط . وهكذا فانه ليس من المقبول ايديولوجيا وسياسيا بالنسبة للعديد من الاسرائيليين الاعتماد على الطبقة العاملة العربية .

هكذا تناضل قيادة راكاح ٬ هكذا تردّ القوى الوطنية ونحن نقول : انهم يخافون الثورة الاشتراكية

2018-11-10T11:00:08+02:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: البيانات, العدد 87 - آب - أيلول 1979|

في بيان صادر عن لجنة الحزب الشيوعي الاسرائيلي في منطقة المثلث ٬ والذي نشر بعد يوم الأرض ٬ اطلق علينا لقب "اليساريين الصبيانيين" بينما وصم أبناء البلد "بالخيانة العلنية" ٬ وأعضاء "متسبين" وأبناء البلد ينعتون سوية بأنهم "قبضة أمنون لين اليسرى" وانهم "ادران" و"داء وخيم" ... أسلوب كهذا لا يساهم في التوصل الى وحدة نضالية ٬ بل يضر بها . وهو يعكس تصورا احتكاريا للنضال ٬ ينفي حق وجود منظمات قومية فلسطينية ٬ مثل أبناء البلد ومنظمات اشتراكية ثورية مثل "متسبين" .

اسرائيل : طابع البرجوازية الصهيونيّ – بقلم ﺇهود عين – جيل

2017-06-11T16:00:17+03:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|وسوم: |

طالما استمرت دولة اسرائيل في اعتبار الفلسطينيين "غرباء" في أرضهم ووطنهم ٬ وفي الحيلولة دون تجسيد حقوقهم الانسانية والقومية ٬ بما في ذلك حق اللاجئين في العودة الى بلادهم والتمتع بحقوق متساوية وكاملة ٬ فانها ستظل ليس وليدة المشروع الصهيوني فحسب ٬ بل أداة لمواصلته وتوسيعه ٬ ستظل دولة صهيونية ٬ وليس بأي حال من الأحوال دولة برجوازية "عادية" .

كلمات تستحق التخليد ‒ بقلم علي عثمان

2017-06-08T11:56:19+03:00ספטמבר 10, 1979|تصنيفات: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|وسوم: |

لم أشعر بنشوه في حياتي كتلك النشوه التي غادرت بها أحد الاعراس في قرية من قرى وطني وأنا أردد ما سمعته من مجموعة من البنات خلال مسير الزفة وهم يرددن أغنية نسائية .

Go to Top