حرس الحدود يعتدي على القرى . الصحافة والراديو والتلفزيون تتناقل أكاذيب ناطق الشرطة .

الأحزاب الصهيونية تلتزم الصمت كأن لم يحدث شيء . وليس هنالك أحد فيلبي مطلبكم لاقامة لجنة تحقيق .

ولا شك انه بعد سنة وفي 30 آذار 1978 سيعلن وزير الدفاع انه ليس ثمة سبب لاجراء تحقيق رسمي حول أحداث الثلاثين من أذار 1977 في باقة الغربية وجت , لأن هذه الأحداث لم تكن سوى عملية حربية للجيش !

ان اعتداء حرس الحدود يبرهن ان السلطات تعتبر كل عربي فلسطيني عدوا , وسواء كان مقامه في مخيمات اللاجئين أو الأراضي المحتلة أو كان مواطنا في اسرائيل .

ماذا يقلق السلطات ؟

تعلم السلطات ان النضال الدائر منذ يوم الأرض ليس ضد المصادرات فحسب . هي تعلم أنه نضال أشمل وأعمق . انه النضال ضد التمييز والاضطهاد داخل اسرائيل . انه جزء من نضال الشعب العربي الفلسطيني من أجل حقوقه الانسانية والقومية . وتعلم سلطات اسرائيل أنه كلما اتسع النضال وأصبح شعبيا وجماهيريا أكثر فأكثر فانه يصعب عليها تعطيله . وما كانت محاولتها الوحشية الأخيرة الا محاولة يائسة للارهاب ولمنع التنظيم الواسع في القرى والأحياء والمدارس .

ما الذي يجب عمله ضد السلطات ؟

يجب اقامة اطار واسع عربي ‒ يهودي للنضال ضد الاحتلال والاضطهاد والتمييز العنصري . ويجب أن يشترك في هذا الاطار جميع من يعتقدون انه لن يكون سلام حقيقي للسراع العربي الاسرائيلي دون دحر الصهيونية . ويجب أن يشترك في هذا الاطار كل من يؤمن انه لا حل للسراع طالما ان العلاقات بين الشعب اليهودي الاسرائيلي والشعب العربي الفلسطيني لا تقوم على مساواة كاملة .

نحن أعضاء نتسبين على استعداد لمد يدنا لاقامة مثل هذا الاطار . لقد آن الأوان لنقل قيادة النضال من أيدي مأجوري الأحزاب القابعين في غرف الجلسات الى أيدي جميع الناس المستعدين للمشاركة في النضال . آن الأوان لاقامة لجان محلية فعالة في كل قرية ومدينة , لجان تدار بشكل ديمقراطي . آن الأوان لخوض نضال ديمقراطي في كل مكان وفي سائر أيام السنة وليس فحسب في الكنيست أو قبل الانتخابات .

اطار كهذا ويمكن تسميته جبهة , يجب أن يتطلع الى توحيد جميع القوى الديمقراطية والشيوعية والاشتراكية الثورية في النضال ضد الاضطهاد الصهيوني . لهذا يجب أن تكون المبادئ الأساسية لهذه الجبهة تعبيرا عن المشترك للجميع وليس تعبيرا عن الفارق والمفرق . لذلك يجب على جميع القوى السياسية التي تناضل في هذه الأيام ضد الصهيونية ان تكفّ عن العداوة بينها وعليها احترام الفوارق والتعاون في الأمور المتفق عليها والمقبولة لدى الجميع .

  • ضد الاحتلال !
  • ضد الاضطهاد القومي !
  • ضد التفرقة العنصرية !
  • من أجل نضال مشترك عربي ‒ يهودي !

مركز المنظمة الاشتراكية الاسرائيلية ‒ متسبين

9 نيسان 1977