فيما يلي نص الرسالة التي أرسلناها الى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الاسرائيلي ‒ ركاح .

(ملحق للعدد رقم 76)

letter to rakah - 76

الى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الاسرائيلي ‒ ركاح .

أيها الرفاق ٬

ان حملة التحريض والتهديد والارهاب ضد حزبكم والتي بلغت أوجها يوم الأرض (30 آذار 1976) توجب على كل ديمقراطي وليس فحسب على كل اشتراكي أن يقف للدفاع عنكم ضد أية محاولة من قبل السلطات لاخراج حزبكم من اطار القانون ٬ أو الاساءة اليه بأي شكل من الأشكال .

ان تعاظم كفاح أبناء الشعب العربي الفلسطيني أينما كانوا من أجل تحريرهم يدفع رؤساء السلطة ومؤيديهم في الائتلاف والمعارضة الى البحث عن "علاج ‒ عجيبة" بما في ذلك اضطهاد وقمع جميع الفئات والمنظمات السياسية التي تدعم هذا الكفاح .

وفي هذه الأيام يتضح للجميع وأكثر من أي وقت مضى أن الصهيونية تتنافى بشكل قاطع مع الحقوق الانسانية والقومية لأبناء الشعب العربي الفلسطيني . وكلما اشتدت معارضة الفلسطينيين ضد القمع والتشريد يزداد جنون المضطهِدين والمشرِّدين ويمعنون في خطواتهم الهوساء .

واننا ‒ منظمة اشتراكية ثورية صغيرة تضم عربا ويهودا ‒ اذ نقف للدفاع عن حزبكم فانما نساهم مساهمتنا ليس فحسب دفاعا عن الحزب الشيوعي الاسرائيلي (والذي بيننا وبينه اختلاف في الرأي عميق) بل في سبيل الكفاح ضد الاحتلال وضد اضطهاد وتشريد أبناء الشعب العربي الفلسطيني .

ان المشاركة في هذا النضال هي واجب كل القوى الثورية المناضلة من أجل انتصار الاشتراكية في منطقتنا مثلما هي واجب كل المناضلين من أجل السلام والاعتراف المتبادل بالحقوق الانسانية والقومية لأبناء كلا الشعبين الذين يعيشان في هذه البلاد .

اننا على استعداد للعمل معكم سوية ومع آخرين وذلك وفقا للمضمون أعلاه . ونحن ننتظر ردكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم .

مع التحيات

مركز المنظمة الاشتراكية الاسرائيلية (متسبين)

31 آذار 1976

(ملحق للعدد رقم 76)

الى الصفحة الثانية للملحق