(وزع هذا المنشور في المؤتمر القطري للدفاع عن الأراضي العربية , الذي عقد في الناصرة يوم 18 أكتوبر 1975) .

أوقفوا سرقة الأراضي !

أوقفوا عمليات الطرد !

لقد جئنا اليوم لنتظاهر تضامننا مع نضال الأهالي العرب ضد مصادرة الأراضي العربية .

المخططات والخطوات الهادفة لمصادرة المزيد من الأراضي في الجليل والنقب والمثلث هي اعتداء سافر على الحقوق الديمقراطية الأساسية للأهالي العرب في اسرائيل .

مصادرة الأراضي تزيد نيران النزاع العربي الاسرائيلي اشتعالا وتعمق الكراهية والعداء بين اليهود الاسرائيليين والعرب الفلسطينيين . وفي النتيجة فان سلب الأراضي وطرد الفلسطينيين هما أساس النزاع التأريخي بين الحركة الصهيونية والشعب الفلسطيني .

ان مصادرة أراضي الأهالي العرب تظهر على انها جزء من مخطط تطوير ولكن بالنسبة للجمهور الاسرائيلي فان ورقة التين تنزع وتسمى الأشياء بأسمائها الحقيقية : فهم يتكلمون جهوريا عن تهويد الجليل . الحقيقة ان هذا "التطور" الذي يدعون ان هدفه هو جعل أكثرية يهودية في المناطق التي يقطنها العرب هو حملة عنصرية تميز بين انسان وانسان , بين يهودي وعربي . ان معنى هذا "التطور" الزائف واضح جدا : مصادرة الأراضي العربية وتمريرها لليهود .

ان تهويد الجليل ‒ الذي يستتر اليوم خلف قناع التأهيل ‒ هو في الحقيقة حملة عنصرية تهدد مستقبل كل العرب واليهود .

نحن نطالب بايقاف نهب أراضي العرب !

الاعتراف بالحقوق الانسانية والقومية للشعب العربي الفلسطيني !

من أجل المساواة والسلام بين شعبي البلد !

المنظمة الاشتراكية الاسرائيلية (متسبين)

الاتحاد الشيوعي الثوري (نضال)