المادة الموجودة في هذا المنشور , كتبت باللغة العبرية , لكي تذاع من اذاعة اسرائيل بالعبرية , ضمن الاذاعة الانتخابية .

ولكن هذه المادة لم تذاع في الراديو , وادعى رجال الاذاعة ان المادة التي قدمت لهم "كان بها خلل فني" وهذا نصها الكامل :

أنتم تستمعون الى بيان القائمة الاشتراكية الثورية , التي تشكلت لاستغلال معركة الانتخابات , من أجل القيام بدعاية ثورية , بين الجماهير العربية واليهودية .

ليست لنا حسابات برلمانية , لسنا نصارع من أجل الكراسي . هدف القائمة الوحيد هو زرع الثقة لدى الجماهير المستغَلة , المضطهَدة والمهانة , بقوتها , وزرع الوعي الثوري .

لهذا , فنحن الآن نهمل الأقوال التي أردنا قولها في هذه الدقائق المعدودة , لكي نحيطكم علما , بتفاصيل عن ما يجري في هذه الأيام في المناطق المحتلة .

في هذه الأيام يعمل جهاز الاضطهاد وماكنة الاحتلال في المناطق , بكل قوته . وهذا هو رد السلطات تجاه مظاهر المقاومة الجماهيرية في القدس , وفي كل الضفة والقطاع . وفقط في الهضبة السورية يسود الهدوء الآن , حيث لن سكان الهضبة طردوا بجماههيرهم , قبل أكثر من ست سنوات .

الكل موحدون ضد الاحتلال ‒ عمال وفلاحين , رجال ونساء , تلاميذ وتلميذات . نحن نعارض الاحتلال , ونطلب الانسحاب الفوري من كل المناطق المحتلة . لقد رفعنا هذا الشعار سنة 1967 , وخلال كل السنوات التي تلتها . والآن كما في الماضي , نطالب بتحقيق جميع حقوق الشعب العربي الفلسطيني , وبضمنها حق اللاجئين في العودة الى وطنهم .

لذلك فنحن نورد الآن , النص الكامل للعريضة التي توزع الآن في المناطق المحتلة وفي العالم كله .

*

الضفة الغربية , 10/12/1973

نحن المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة نعلن عن تضامننا مع الأفراد الذين أبعدتها سلطات الاحتلال العسكري في الضفة الغربية عشية الذكرى العالمية لحقوق الانسان وقبيل انعقاد مؤتمر السلام في جنيف .

اننا نتوجه الى الرأي العام والى الهيئات والأفراد التقدمية والديمقراطية في الخارج لنعلن عاليا باننا لن نتغاض عن هذه الأساليب التعسفية التي أصابت حتى الآن 1058 مواطنا أبعدتهم السلطات من أرضهم والتي رافقها مؤخرا ظهور عمليات جديدة للاعتقال ونسف البيوت .

ان السلام الذي تحاول الحكومة الاسرائيلية ان تفرضه على مواطني الضفة وقطاع غزة والمناطق المحتلة الأخرى عن طريق القمع والارهاب لهو طريق مسدود . اننا نصر على ان أية سياسة تهدف الى ايجاد السلام الدائم في المنطقة يجب ان يرتكز على الانسحاب المباشر والفوري من المناطق المحتلة وتحقيق المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني في داخل وخارج أرضنا المحتلة .

نحن نتوجه الى جميع الفئات التقدمية في العالم أن تعلن عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وان تستنكر بشدة استمرار الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية وكل ما ينتج عنه من أعمال ارهابية وتعسفية وخصوصا عملية طرد المواطنين من وطنهم , كذلك نطالب الفئات التقدمية في صفوف الشعب اليهودي بالذات بأن تشاركنا في الضغط على حكومتها للحد فورا من هذه الأعمال التي تزيد من التباعد بين الشعبين والتي تعرقل امكانية تحقيق السلام العادل الذي يكفل الحقوق المشروعة لجميع شعوب المنطقة .

*

كانت هذه أقوال الفلسطينيين .

ان مصلحة المستغَلين والمضطهَدين من جميع الشعوب , هي مصلحة واحدة , وهي , وضع حد للاستغلال وللاضطهاد .

وفعلا , فان أحداث الأيام الأخيرة , تقدم لنا دليلا آخر على هذه الحقيقة . فالقوى التي تضطهِد الفلسطينيين , هي نفس القوى التي تستغِل العمال في اسرائيل . والجهاز الذي طرد العرب الفلسطينيين من وطنهم , هو نفس الجهاز الذي يضع على عمال اسرائيل "قرضا اختياريا" عنوة , وساعات عمل اضافية بدون مقابل , وارتفاع مجنون في الأسعار .

ان سياسة الاحتلال والضم , تقرر انك ‒ أيها المستغَل اليهودي في اسرائيل ‒ يجب ان تخدم في الجيش طيلة حياتك , والتدحرج من حرب الى أخرى , أكثر قسوة وتقتيلا .

لذلك فاننا ندعو الى نضال مشترك للجماهير اليهودية والعربية , ضد العدو المشترك , ضد الصهيونية , ضد الطبقات المستغِلة الحاكمة في العالم العربي , وضد الامبريالية .

ان عريضة الفلسطينيين التي أذاعنا نصها الكامل الآن , تشكل امتحانا لجميع القوى الديمقراطية والتقدمية من بين يهود اسرائيل حيث انها تتوجه اليهم مباشرة , وتقترح نضالا عربيا يهوديا مشتركا .

اننا نستجيب لهذا النداء , ونعلن بهذا , عن تجندنا للنضال المشترك . اننا ندعو رفاق وأصدقاء راكاح ‒ الحزب الشيوعي , وهعولام هزه , والفهود السود , وسيح ‒ اليسار الاسرائيلي الجديد , وموكيد , ان ينضموا هم أيضا الى هذا النضال .

ان النضال المشترك هو الضمان الوحيد والأكيد , لتأمين مستقبل شعوب المنطقة , وخاصة مستقبل الشعب العربي الفلسطيني والشعب اليهودي ‒ الاسرائيلي .

ليسقط التكتل القومي ,

الخزى للحلف المزيف بين المستغِلين والمستغَلين ,

الى الأمام من أجل نضال عربي ‒ يهودي مشترك ,

في سبيل الثورة الاشتراكية .

القائمة الاشتراكية الثورية ‒ رس

12 ‒ 1973