Archives

سبتمبر 10, 1979

رأي متسبين (3) : الأحزاب الشيوعية ونزعة الوحدة في أوربا

2017-05-25T10:35:43+03:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|

وفيما مهمة الاشتراكيين في الشرق العربي ‒ كما هي أيضا في أوربا ‒ هي ارتياد نزعة التوحيد من خلال العمل لبلورة خطة مشتركة لعموم المنطقة من أجل ثورة اشتراكية ٬ تنجر الأحزاب الشيوعية مع التيار في أحسن حال أو تقف سدا أمامه في أسوأ حال .

رسالة الناطق بلسان الحزب الشيوعي ‒ راكاح ٬ ومركز متسبين يردّ

2017-05-27T13:55:56+03:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|الوسوم: |

ليس من عادتنا فرض الرقابة على شعارات الغير ٬ كما هو متبع عند ممثلي راكاح ٬ شريطة ان يكون واضحا انها ليست شعاراتنا بل شعاراتهم . من هنا فاننا لم نعارض ان ترتفع أعلام دولة اسرائيل الصهيونية الى جانب الراية الحمراء في كتلة راكاح . اذا رغبت راكاح ان تتظاهر هكذا ‒ فهنيئا لها ! ومع ذلك فقد كان واضحا لممثلي راكاح ولم يبدوا معارضة ٬ انه سوف ترفع في كتلة متسبين الرايات الحمر فقط ٬ ولن يرفع علم اسرائيلي واحد !

سوق العمل في الضفة وقطاع غزة – بقلم الدكتور أحمد الحوراني

2017-06-01T11:12:30+03:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|الوسوم: |

ويعتبر استخدام العمال الفلسطينيين في الاقتصاد الاسرائيلي من المسائل الدقيقة التي تحيط بالمناقشات الجارية حول مستقبل الضفة والقطاع ٬ ومما يزيد في تعقيد المسألة السكانية هو ان المعتقدات الرئيسية للصهيونية قبل وبعد احتلال فلسطين وتشريد سكانها تؤكد على ان المجتمع اليهودي يجب ات يبنى على عمل العمال والمزارعين اليهود فقط . وهكذا فانه ليس من المقبول ايديولوجيا وسياسيا بالنسبة للعديد من الاسرائيليين الاعتماد على الطبقة العاملة العربية .

هكذا تناضل قيادة راكاح ٬ هكذا تردّ القوى الوطنية ونحن نقول : انهم يخافون الثورة الاشتراكية

2018-11-10T11:00:08+02:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: البيانات, العدد 87 - آب - أيلول 1979|

في بيان صادر عن لجنة الحزب الشيوعي الاسرائيلي في منطقة المثلث ٬ والذي نشر بعد يوم الأرض ٬ اطلق علينا لقب "اليساريين الصبيانيين" بينما وصم أبناء البلد "بالخيانة العلنية" ٬ وأعضاء "متسبين" وأبناء البلد ينعتون سوية بأنهم "قبضة أمنون لين اليسرى" وانهم "ادران" و"داء وخيم" ... أسلوب كهذا لا يساهم في التوصل الى وحدة نضالية ٬ بل يضر بها . وهو يعكس تصورا احتكاريا للنضال ٬ ينفي حق وجود منظمات قومية فلسطينية ٬ مثل أبناء البلد ومنظمات اشتراكية ثورية مثل "متسبين" .

اسرائيل : طابع البرجوازية الصهيونيّ – بقلم ﺇهود عين – جيل

2024-01-21T11:30:32+02:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|الوسوم: |

طالما استمرت دولة اسرائيل في اعتبار الفلسطينيين "غرباء" في أرضهم ووطنهم ٬ وفي الحيلولة دون تجسيد حقوقهم الانسانية والقومية ٬ بما في ذلك حق اللاجئين في العودة الى بلادهم والتمتع بحقوق متساوية وكاملة ٬ فانها ستظل ليس وليدة المشروع الصهيوني فحسب ٬ بل أداة لمواصلته وتوسيعه ٬ ستظل دولة صهيونية ٬ وليس بأي حال من الأحوال دولة برجوازية "عادية" .

كلمات تستحق التخليد ‒ بقلم علي عثمان

2017-06-08T11:56:19+03:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|الوسوم: |

لم أشعر بنشوه في حياتي كتلك النشوه التي غادرت بها أحد الاعراس في قرية من قرى وطني وأنا أردد ما سمعته من مجموعة من البنات خلال مسير الزفة وهم يرددن أغنية نسائية .

عمل المرأة داخل البيت ‒ بقلم الدكتورة نوال السعداوي

2017-06-16T14:36:55+03:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|الوسوم: |

ان الفكر الرأسمالي يحرم المرأة شرف الانتاج رغم انها منتجة مائة في المائة ٬ فان أغلبية النساء فلاحات منتجات مائة في المائة . وأغلبية العاملات في المصانع والمكاتب منتجات . والنساء العاملات في البيوت فقط منتجات أيضا . وانتاج المرأة العاملة أكثر من انتاج الرجل لأنها تعمل في وظيفتين داخل البيت وخارجه .

مقدمة لنقد الدين في المجتمع العربي ‒ بقلم العفيف الأخضر

2019-06-06T12:08:20+03:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|الوسوم: |

علينا اذن ٬ لكي نكون معاصرين لعصرنا ٬ ان نمارس في نفس واحد نقد السماء الدينية ونقد الأرض الرأسمالية ٬ نقد الاستسلام للتراث ونقد الاستسلام للامبريالية ٬ نقد دور الافتاء ونقد دور الصحافة ٬ نقد المنابر ونقد الاذاعات .

الى أين تتقدّم الأنظمة “التقدميّة” ؟ ‒ بقلم حاييم سكوترو

2017-06-25T16:35:09+03:00سبتمبر 10, 1979|الأقسام: العدد 87 - آب - أيلول 1979, المقالات|الوسوم: |

ان غاية هذا المقال عرض نهج اقتصادي ‒ سياسي ماركسي كنقيض وبديل للنهج السطحي والمضلل القائل : "أعداء أعدائي ‒ أصدقائي" . هذا النهج المتجاهل كلية لطابع الأنظمة الطبقي لا ينادي بالتعاون معها وحسب ٬ بل ينعم عليها بألقاب "التقدم" التي لا علاقة لها بهذه الأنظمة .

مايو 1, 1979

انهم يخافون الثورة الاشتراكية

2017-06-09T10:55:30+03:00مايو 1, 1979|الأقسام: المناشير|

ففي بيان صادر عن لجنة الحزب الشيوعي الاسرائيلي في منطقة المثلث ٬ والذي نشر بعد يوم الأرض ٬ اطلق علينا لقب "اليساريين الصبيانيين" بينما وصم أبناء البلد "بالخيانة العلنية" ٬ وأعضاء "متسبين" وأبناء البلد ينعتون سوية بأنهم "قبضة أمنون لين اليسرى" وانهم "ادران" و"داء وخيم" ... أسلوب كهذا لا يساهم في التوصل الى وحدة نضالية ٬ بل يضر بها . وهو يعكس تصورا احتكاريا للنضال ٬ ينفي حق وجود منظمات قومية فلسطينية ٬ مثل أبناء البلد ومنظمات اشتراكية ثورية مثل "متسبين" .

فبراير 10, 1979

رأي متسبين : سلام بيغن والسادات ٬ مؤتمر بغداد ٬ السادات غير خائن ٬ نهب وسلب في الضفة والنقب ٬ أحداث ثورية قي ايران

2017-03-18T13:28:11+02:00فبراير 10, 1979|الأقسام: العدد 85-86 - شباط - آذار 1979, المقالات|

ان سلام بغين والسادات بقيادة كارتر ليس سلاما بين الشعب اليهودي ‒ الاسرائيلي والشعوب العربية عامة والشعب العربي الفلسطيني خاصة . انها تسوية بين الصهيونية والطبقة الحاكمة في مصر . والتسوية البرجوازية لن تقوم ولن تغدو ذات مفعولية تاريخية ٬ ما لم تلتزم الدولة الصهيونية بالانسحاب من معظم الأراضي التي احتلتها سنة 1967 ٬ وبالقاء أحلامها التوسعية شمالا شرقا وجنوبا ٬ الى المزابل . وعندها أيضا ستظل ضرورة الغاء صهيونية دولة اسرائيل قائمة وملحة ويعني ذلك تحويل دولة اسرائيل الى دولة عادية يتساوى مواطنوها بصرف النظر عن فوارقهم القومية الدينية والطائفية امام القانون والادارة ٬ أي تحويل دولة اسرائيل من دولة اليهود الى دولة سكانها بكل ما في ذلك من معنى .

وثيقة تأريخية: إلى الشعب اليهودي في البلاد والخارج ! – عارف عبد الرازق

2014-09-25T15:48:28+03:00فبراير 10, 1979|الأقسام: العدد 85-86 - شباط - آذار 1979, المناشير|الوسوم: |

منشور لأحد قواد الانتفاضة العربية في سنوات ١٩٣٦–١٩٣٩ هو عارف عبد الرازق من قرية طيبة في المثلث . وقد نشر هذا المنشور بالعبرية وظهر وقتئذ في "قول هعام" لسان حال الحزب الشيوعي الفلسطيني (القسم اليهودي) رقم ١٨ (اذار ١٩٣٩) .

المرأة والاشتراكية ‒ بقلم الدكتورة نوال السعداوي

2021-03-22T10:03:28+02:00فبراير 10, 1979|الأقسام: العدد 85-86 - شباط - آذار 1979, المقالات|الوسوم: |

ان تحرير المرأة تحريرا حقيقيا في الشرق العربي أو الشرق الأقصى أو الغرب لن يتحقق الا بالتخلص من النظم الطبقية الأبوية سواء كانت رأسمالية أو اقطاعية ٬ بمعنى آخر ان تحرير المرأة لن يتم الا في ظل مجتمع اشتراكي حقيقي وهذا أمر لم يحدث حتى اليوم في أي بلد ٬ ولا في أي بلد من البلدان التي تسير نحو الاشتراكية . ولكنه سيحدث في المستقبل حينما تصبح النساء قوة سياسية قادرة على انتزاع حقوقها . فالحرية تؤخذ ولا تمنح كما عرفنا من التاريخ .

ثورة حيّة في ﺇيران ‒ بقلم أريه فينكلشتاين

2017-04-15T11:34:20+03:00فبراير 10, 1979|الأقسام: العدد 85-86 - شباط - آذار 1979, المقالات|الوسوم: |

مليون من المواطنين يتظاهرون في طهران ‒ الموت للشاه ٬ يعيش الخميني ! اعتقال المئات من عمال النفط لاستجوابهم على أيدي الشرطة والجيش ٬ بينما يواصل آلاف العمال اضرابهم رغم أوامر الخميني الموضحة بايقاف الاضراب . جماهير حاشدة تتواجد في الشوارع ٬ تتظاهر٬ تهدم بنايات الشرطة وتطلق سراح السرى السياسيين . آلاف الحرفيين وصغار التجار في بازلر طهران الشهير ‒ يتظاهرون ويشلون الحياة وينظمون صندوقا للاضراب . جماهير الطلبة في الجامعات يقومون بتحطيم تماثيل الشاه الضخمة بأسلوب نهجي . جماهير الطلبة ٬ جماهير العمال ٬ جماهير ٬ جماهير !

«اليسار» الصهيوني : رجعية بالية – ‏بقلم إهود عين-جيل

2020-03-04T15:51:52+02:00فبراير 10, 1979|الأقسام: العدد 85-86 - شباط - آذار 1979, المقالات|الوسوم: |

فشعارات حركة العمل الصهيونية مثل "احتلال الأرض" ، "عمل يهودي" ، "انتاج يهودي" ، ليست أكثر تقدما وديمقراطية من شعارات اليمين الصهيوني ۰ ولا تقل عنها عنصرية ، وكذلك شعار المحافظين من أوساط حركة العمل الصهيونية حاليا "دولة يهودية ديمقراطية" - أي دولة صهيونية صغيرة مع أقل ما يمكن من العرب ۰

الحرب الطبقية في اسرائيل : 170 قتيلاً ٬ 100 ألف مصابين ‒ بقلم ا. بنتوف (ﺇهود عين ‒ جيل)

2017-04-22T12:48:41+03:00فبراير 10, 1979|الأقسام: العدد 85-86 - شباط - آذار 1979, المقالات|الوسوم: |

واضح أن وزير العمل غير معني كثيرا بتحسين شروط وقاية العمال لصالح العمال . فالمصلحة العليا التي وضعها نصب عينيه هي "الاقتصاد الاسرائيلي" الذي يعاني من ضياع أيام عمل ٬ وليست طبقة العمال التي تعاني عشرات القتلى وعشرات ألوف المصابين سنويا . ليست مصلحة الوزير العليا تقصير أسبوع العمل من أجل رفاهية العامل ٬ بل تقصير أسبوع العمل فقط اذا كان ذلك لا يضر "بمستوى الانتاج الذي هو غير مرض حتى حاليا" .

ما وراء مسرحيّة المفاوضات ‒ بقلم عمانوئيل فرجون

2019-10-31T16:56:00+02:00فبراير 10, 1979|الأقسام: العدد 85-86 - شباط - آذار 1979, المقالات|الوسوم: |

ان اسرائيل غير مستعدة بأي حال من الأحوال دخول نادي الشرق الأوسط "مقصوصة الأجنحة" ٬ هي معنية بتسوية سلام يقوم على توازن القوى الراهن ويأخذ بالحسبان تفوقها العسكري ‒ التكنولوجي ٬ سلام يذر فتحة أمام قوة دفع كولونيالية جديدة عندما يحين الوقت . هذه المصلحة لا تتوافق مع اقامة دولة فلسطينية مستقلة في الضفة والقطاع ٬ أو مع العودة الى حدود 1967 .

اذهب إلى الأعلى