ديفيد إيرنفيلد في منتصف الصورة وأحمد مصعروة على اليمين

توفي ديفيد إيرنفيلد ، تاجر الألماس الناجح والداعم لليسار الإسرائيلي ، في نهاية عام 1975 ، عن عمر ناهز 47 عامًا تاركًا وراءه أسئلة كثيرة لم يتم حلها : كيف شق طريقه من المنظمة الصهيونية الإرهابية “إتسل” إلى “ماتسبين” ، وكيف استطاع أن يجمع بين العالم الرأسمالي الذي نشأ وترعرع فيه وبين آرائه اليسارية الراديكالية. في عام 2022 ، أي بعد 47 عامًا من وفاته ، انطلقت ابنة أخته ، أورلي عيران ، في رحلة عبر التاريخ العائلي لكليهما ، بين أصدقائه ومعارفه ، بين قصاصات الصحف القديمة ومواد أرشيفية مصورة من تلك الحقبة.

لمشاهدة الفيلم :

المخرج والمصور والمحرر: عيران توربينر

المنتجون: أورلي عيران وعيران توربينر

مدة الفيلم: 61 دقيقة

تل أبيب 2022